Last News :

كيف يتحقق النصر على الدولة الإسلامية / داعش «»  قلق روسي من تسليح سعودي نوعي للمعارضة السورية «»  تقير حلقة نقاش / التحولات على المسار ين الإيراني والتركي، وتداعياتها على منطقة الخليج «»  اقتراح لصيغة موضوع الجهاد في المنهج المدرسي «»  الحرب الأيديولوجية لصالح الحصين رحمه الله «»  باحث سعودي: الموقف الروسي حيال سوريا مرتبك لأنه يتعاطى مع نظام مرتبك «»  MINUTES OF THE XII SESSION OF THE SECRETARIAT OF THE CONGRESS OF LEADERS OF WORLD AND TRADITIONAL RELIGIONS «»  التحولات على المسارين التركي والإيراني وتداعياتها على منطقة الخليج «»  «هَزْ المسمار» نظرية شيوعية لتغيير آسيا الوسطى تاريخ سري لحرية المرأة في العهد السوفياتي «»  ( ملخص لمحاضرة معالي الشيخ صالح بن عبدالرحمن الحصين رحمه الله تعالى) عن مصطلح القومية Nationalism «» 

قراءة في المحادثات الإيرانية الأمريكية على هامش (جنيف 2)

هل ستكون إيران البديل عن السعودية وتركيا ومصر

على المستوى الإقليمي

حسب مصادر أكيدة تناولت وستتناول الملفات الآتية :

 

أولا: الشأن الأفغاني :

حيث أن أمريكا تطلب من إيران تامين انسحاب آمن لقواتها من أفغانستان عام 2014 ، على غرار الاتفاق الإيراني الأمريكي الذي تم في بغداد لتامين انسحاب آمن من العراق ، وقد وفت إيران وأمنت انسحاب القوات الأمريكية من مناطق جنوب العراق وذلك بإصدارها الأوامر لمليشياتها عدم التعرض للقوات الأمريكية ولمراجعها بإصدار فتاوى مناسبة لذلك .

 

الثاني: أمن الخليج وتقاسم إيران مع أمريكا مناطق النفوذ في الخليج :

والمقصود بالخليج (السعودية وعمان والإمارات وقطر والبحرين والكويت ). فهذه الدول سوف تتقاسم إيران مع أمريكا النفوذ عليها ومعنى النفوذ (السياسي والعسكري وضمان تدفق البترول ) وهو أشبه بتقاسم النفوذ الأطلسي بعد الحرب العالمية الثانية مع الاتحاد السوفيتي.

 

الثالث: الملف العراقي:

فإيران تطالب أن تستقل بنفوذها في العراق باعتبار ما تدعيه من الأغلبية الشيعية في العراق وأمريكا تريد أن يبقى لها بعض النفوذ مع إيران في العراق . (النفوذ يشمل النفط والثروات ونوع نظام الحكم في العراق ).

 

الرابع : الملف السوري:

إيران تريد أن تصوغ الوضع في سوريا حسب رؤيتها وأمريكا تريد أن تضمن أمن إسرائيل أيا كان النظام الحاكم ولكن بضمانات . وإيران على استعداد أن تتكفل بجميع الضمانات التي تطمئن إسرائيل وتضمن أمنها .

 

 

الخامس : لبنان وحزب الله :

إيران تعتقد أن بشار قد انتهى دوره ولم يعد له مستقبل في سوريا و تريد أن يكون لحزب الله دورا نافذا في سوريا بعد بشار الأسد وهو ما يعني أن تكون الحكومة المقبلة موالية لحزب الله أو بموافقته ( الحاكم الفعلي هو حسن نصر الله ) انظر مقالنا السابق حول الموضوع على هذه الصفحة .

 

السادس : ملف اليمن:

إيران تريد أن يكون للحوثيين دورا رئيسيا في حكم اليمن، وأمريكا تريد تامين مضيق باب المندب الذي يوصل بين البحر الأحمر وبحر عدن وبين أفريقيا واسيا من جهة البحر العربي . وهو الشريان الحيوي المؤثر مباشرة على تدفق البترول والبضائع من والى أوروبا وإسرائيل .

 

السابع : ملف مصر والتشيع:

إيران تريد أن يكون لها وجود حقيقي في مصر كمخزون بشري قابل للتحول للتشيع بسهولة ليكون عاملا لنشر التشيع في أفريقيا والأزهر، وعن طريق تمكين الشيعة في مصر من ممارسة طقوسهم وعن طريق الزيارات الإيرانية وبوتيرة متصاعدة لتنظيم زيارات موسمية بتفويج متفق عليه بين مصر وإيران وأمريكا .

 

الثامن : التنافس التركي الإيراني السعودي :

حسم التنافس التركي الإيراني السعودي في النفوذ في منطقة الشرق الأوسط، فإيران تريد أن تبقى تركيا داخل الحلف الأطلسي بعيدا عن العرب، وليس كدولة إسلامية كبرى تمارس نفوذها في المنطقة، وإيران تريد أن تكون هي الدولة الرئيسة في المنطقة بدل تركيا والسعودية .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

     * إيران من جهتها عرضت هذه النقاط على أمريكا منذ الإطاحة بصدام حسين عام/ 2003 م، ثم عرضتها سنة /2006 م، ثم عرضتها سنة/ 2009 م، واليوم تتمسك بها وبشكل أقوى .

 

   *  أوباما والإدارة الأمريكية : طلبت سنة لترتيب هذه الأوراق بشكل عملي، وإيران كالعادة ليس على عجلة من أمرها فقد عملت على إسقاط نظامين سنيين معاديين لها ، أحدهما على حدودها الشرقية (نظام طالبان) ، والآخر على حدودها الغربية (نظام صدام حسين )، ولم تطلق طلقة واحدة ، أسقطتهما بالمكر والدهاء والصبر .

 

   *  الملفت أن الوسيط الأمين بين أمريكا وإيران كان دائما وأبدا هو (السلطان قابوس سلطان عمان ). والذي لا يظهر إلا نادرا على مسرح الأحداث .

 

د. سامي الجنابي.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مستطيل الاتحاد الشيعي الإيراني العربي:

    حذر الناشط العراقي د. سامي الجنابي  خطيب وإمام مسجد الهداية في النمسا من المخطط الإيراني في المنطقة العربية مؤكدا  أن طهران موقنة برحيل “بشار الأسد ونظامه البعثي” وطائفته العلوية وتعمل من أجل دولة الاتحاد الشيعي التي تضم مستطيلا من بينه (سوريا والعراق ولبنان وإيران).

    وقال الجنابي في مقال نشره عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك :لسنا أمام إعلان هلال شيعي كما تخوف بعض العرب سابقا، بل مستطيل اتحاد شيعي إيراني عربي.

وقال :” أن قتال  حزب الله بهذا الحماس وهذا العنف غير المسبوق في تاريخه كله، فيه دلالات بعيدة وعميقة في تنفيذ خطة إيرانية لتوسيع نفوذ ولاية الفقيه في الشام الكبير بشكل رسمي وعلني ، قتال الحزب اليوم ليس حبا ببشار الأسد، ولا دفاعا عن حجرات مراقد ، إنه قتال من أجل دور أكبر للحزب ولسيده في سوريا كبديل استراتيجي عن نظام البعث الذي يقوده العلويون في الشام .

    وأوضح أن :”إيران اليوم موقنة برحيل بشار وطائفته العلوية (النصيرية )وتريد أن تقطف ثمرة التحالف مع العلويين طيلة أربعين عاما من خطط التشييع لسوريا وقد خرجت أكثر من 3 الآف عمامة سوريا من قم، وبنت أكثر من إلفي حسينية خلال الأربعين عاما الماضية، والبديل الوحيد الذي تعده لقيادة سوريا هو حسن نصر الله وحزبه بمساعدة العملاء في الداخل السوري مرتبطين بجيش القدس وقاسم سليماني .

  وحينئذ يصبح إعلان الاتحاد بين الدول الأربعة الشيعية إيران والعراق وسوريا ولبنان أمرا في متناول اليد . وسيكون الشمال الإفريقي هو الخطوة الثانية لزحف الدولة الفاطمية الجديدة، وأما الحجاز واليمن فستكونان المرحلة الأخيرة. حيث يسعون لنشر البيارق الحسينية السوداء وعليها ثارات الحسين، على جدران الكعبة وفي أروقة الحرم . ولا داع للاستغراب لقد فعلها القرمطي من قبل وسرق الحجر سنة 313 للهجرة فما الغريب في ذلك .

 

 

   هذا ما يأملون ويخططون له ولكن هل ينجحون ؟

الأيام القادمة كفيلة بالجواب وكل الاحتمالات واردة إذا بقي العرب امة خاذلة ومخذولة لا تمتلك قرارها وتنتظر من أمريكا والغرب، الضوء الأخضر الذي أعطي هذه المرة لإيران التي وجد الغرب فيها ضالته المنشودة ، ولاسيما وهي تحرِّم الجهاد في عصر الغيبة (غيبة الإمام المنتظر عند الشيعة).

بواسطة : adminmciars

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

إكتب تعليقك

يجب أن تسجل دخولك لكتابة تعليق.

Follow us on Twitter

Channel Site

Ads